المعلم بامعيبد ( 1231-1309هـ / 1815-1891م )

كتاب روزنامات الربان بامعيبد

هو المعلم الربان عوض بن سعد بامعيبد، من مواليد الشحر عام 1815م، عاش في كنف أسرة عرفت بالعلم والصلاح، برز منها علماء أفاضل منهم الشيخ سالم بن محمد بامعيبد الذي تولى قضاء الشحر على عهد حاكمها بدر بن عبدالله الكثيري عام 948هـ – 1541م، ومنهم ابن عمه سعيد بن علي بامعيبد مؤلف كتاب زاد الأسفار في أخبار عدن والشحر ومالابار المتوفى عام 1340هـ – 1921م.

تلقى المعلم عوض سعد تعليمه بمسقط رأسه الشحر على يد عدد من علمائها، والتحق بالخدمة البحرية في شبابه، فكان كثير الإبحار إلى شرق أفريقيا والهند، فاكسبته تلك الرحلات خبرة بحرية واسعة، كما كان كثير الرحلات إلى الهند وله علاقات حميمة مع عدد من ربابنتها ومثقفيها، فأضاف من خلال علاقته هذه معارف فلكية وبحرية أغنت علمه وخبرته فأصبح بذلك علمً مرموقًا في الوسط الملاحي، يشار إليه بالبنان فتسابق إليه ملاك السفن بالشحر وغيرها لقيادة سفنهم وإرشادها.

تحدد التقاليد البحرية التجارية وقوانينها مهام المعلم وربان السفينة وتميز بينها، فالمعلم هو الخبير الملاحي وتنحصر مهمته في إرشاد السفينة عبر المحيط إلى مقاصدها، فهو المسؤول عن المهام المعرفية والفنية وإرشاداته ونصائحه ملزمة لربان السفينة وطاقمها، ويستأجر ملاك السفن معالمة البحر مقابل مبلغ من المال معروف العدد والقيمة.

أما الربان فهو قائد السفينة والمتصرف فيها وله سلطة الحاكم عليها، وعليه الاتصال بالدلل والمكاتب التجارية في الموانئ المزارة للحصول على شحن البضائع ونقلها والاتفاق مع أصحابها على ذلك، وله مقابل ذلك من مالك السفينة سهم خاص به من نصيب المالك من مردودات السفينة ودخلها، إذ يوزع الدخل في نهاية العام البحري إلى جزأين، النصف منه إلى المالك أما النصف الثاني فيوزع على طاقم السفينة وللربان منه ثلاثة أسهم.

فطن السلطان عوض بن عمر القعيطي، أول سلاطين الدولة القعيطية الذي احتل مدينة الشحر في عام 1284هـ – 1867م إلى مقدرة الشيخ عوض بن سعد، كما كان يطلق عليه معلم البحر فولاه قيادة سفينته ( فتح الخير ) فصار بامعيبد معلما وربانا متواليًا لمهمتين معًا، وظل مسؤولا عن هذه السفينة إلى أخريات أيامه بوفاته عام 1891م.

تواصل معنا

مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر، عمارة باشريف، بجانب مسجد الغالبي، حي الشهيد خالد، المكلا، الجمهورية اليمنية

الفترة الصباحية: (٩:٠٠ - ١:٠٠ ظهرا)

الفترة المسائية (٤:٣٠ - ٨:٣٠ مساء)

جميع الحقوق محفوظة لمركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر