المظاهر الحضارية العسكرية التقليدية في حضرموت

برعاية اللواء الركن فرج سالمين البحسني - محافظ محافظة حضرموت - قائد المنطقة العسكرية الثانية والأستاذ عصام حبريش الكثيري -وكيل المحافظ لشؤون الوادي والصحراء - نظم مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر ندوة علمية بعنوان ( المظاهر الحضارية العسكرية التقليدية في حضرموت ) يومي السبت والأحد الموافق 27- 28 أكتوبر 2018م بمدينة شبام – حضرموت.

تاريخ انعقاد المؤتمر
27 أكتوبر 201828 أكتوبر 2018
مكان انعقاد المؤتمر

شبام - حضرموت

برعاية اللواء الركن فرج سالمين البحسني – محافظ محافظة حضرموت – قائد المنطقة العسكرية الثانية والأستاذ عصام حبريش الكثيري -وكيل المحافظ لشؤون الوادي والصحراء – نظم مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر ندوة علمية بعنوان ( المظاهر الحضارية العسكرية التقليدية في حضرموت ) يومي السبت والأحد الموافق 27- 28 أكتوبر 2018م بمدينة شبام – حضرموت.

وقد صاحب الندوة عدد من الفعاليات الفنية والتراثية نظمتها المؤسسات الرسمية والشعبية بمدينة شبام.

افتتحت الندوة بحضور الأستاذ عصام بن حبريش الكثيري – وكيل محافظة حضرموت للوادي والصحراء – والمهندس هشام السعيدي – الوكيل المساعد – والأستاذ عبدالوهاب عبدالله بن علي جابر – مدير عام مديرية شبام – وعدد من ضيوف مدينة شبام من الدكاترة والباحثين الأكاديميين من مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر وجامعتي عدن وحضرموت والمراكز العلمية.

وقد بدأت الندوة بآي من القرآن الكريم تلاها القارئ مروان هويدي، بعد ذلك ألقى الأستاذ الدكتور عبدالله سعيـد الجعيـدي – رئيس المركز – كلمة موضحا فيها القيمة العلمية الكبيرة لهذه الندوة ومعطياً صورة موجزة عن نشاط مركز حضرموت للدراسات.

بعد ذلك ألقى الأستاذ عصام حبريش الكثيري كلمة رحب فيها بالحاضرين جميعًا من حضرموت وضيوفها  في مدينة التاريخ والحضارة شبام حضرموت وموضحًا الدور الذي يجب أن تلعبه كل مؤسسات حضرموت وشبابها ونخبتها في تطوير حضرموت وأن حضرموت ستظل شامخة رغم كل المعوقات.

بعد ذلك ألقى الشاعر الشاب المبدع أسامة بلسود قصيدة شعرية بهذه المناسبة نالت استحسان الجمي.

ثم استعرضت عناوين البحوث والدراسات الخاصة بالندوة.

و اختتمت الندوة بحضور الأستاذ الدكتور عبدالله سعيد الجعيدي والأستاذ أحمد بن دويس – مدير عام مكتب وزارة الثقافة بوادي حضرموت – والدكاترة المشاركين والأساتذة خالد عمر باجندوح وفهيم بن كدة ممثلي السلطة المحلية.

وقد ألقى الدكتور عبدالقادر علي باعيسى كلمة مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر عبر من خلالها عن تقديره لجميع المشاركين من الأساتذة الدكاترة والباحثين والمتداخلين والحضور ودورهم في إثراء هذه الندوة بالأوراق البحثية العلمية والتاريخية الهامة والمعلومات القيمة والجهود التي بذلت لإنجاح هذه الندوة وسعادتهم بعقد هذه الندوة العلمية في مدينة شبام حضرموت، مؤكدا على مدى أهمية انعقاد مثل هذه الندوات لإثراء الحياة الثقافية والتاريخية والحضارية لحضرموت بشكل عام ولإبراز وتوثيق تلك الكنوز الأثرية وذلك الموروث التاريخي و الحضاري لحضرموت أرضا وإنسانا في مختلف مجالات الحياة الحضرمية.

بعد ذلك تم تكريم الأساتذة الدكاترة والباحثين الأكاديميين المشاركين في الندوة العلمية بمدينة شبام حضرموت بالشهادات التقديرية عرفانا بجهودهم في إنجاح هذه الندوة.

ثم ألقى الدكتور عبد القادر علي باعيسى التوصيات الصادرة عن المشاركين في هذه الندوة على النحو التالي :

1. توصي الندوة بإقامة متحف عسكري خاص في مدينة شبام حضرموت خاص بالأسلحة التقليدية التي عرفتها حضرموت.

2. توصي الندوة بالحفاظ على الأكوات والحصون والقلاع الحربية ولو من خلال ترميم حصن واحد في كل منطقة نظرا لكثرتها في حضرموت.

3. عـقـد المزيـد من النـدوات والمؤتمرات العلمية المتعلقة بتوضيح الإرث الحضاري لحضرموت وتوثيقها.

4. التواصل مع المنظمات الدولية لضرورة الحفاظ على الموروث الحضاري العسكري لحضرموت.

5. حث طلاب الدراسات العليا في الجامعات على التخصص في مجال الآثار القديمة والتاريخية بشكل عام.

6. توصية جامعة حضرموت بفتح قسم للآثار بكلية الآداب في الجامعة.

7. جمع الأبحاث المقدمة للندوة في كتاب خاص يصدر عن مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر.

من ثم وعلى هامش الفعاليات المصاحبة لانعقاد الندوة قام المشاركون عصرا بزيارة إحدى القلاع الواقعة على جبل الخبة بسحيل شبام المواجه للمدينة، بعد ذلك تم التوجه إلى ساحة باذيب بالمدينة بحضور المدير العام لمديرية شبام الأستاذ عبدالوهاب عبدالله بن علي جابر لحضور احتفالات أطفال شبام وأهازيجهم المختلفة وترحيبهم بالضيوف المشاركين بالندوة العلمية بمدينتهم شبام وقد شارك الضيوف من الأساتذة والدكاترة والباحثين الأطفال فرحتهم من خلال ترديد تلك الأهازيج والرقص معهم في منظر فرائحي بديع.

وفي المساء قام ضيوف شبام بزيارة لكل من منزل الأساتذة عوض عمر حسان وسالم عبدالله بن سميط للاطلاع على محتويات البيت الشبامي وطرق بنائه ومعرفة الشيء الكثير عن تاريخ مدينة شبام وعلمائها ودورهم الرائد في جوانب الحياة الشبامية المختلفة، وبهذا أسدل الستار على ندوة علمية فريدة وناجحة بكل المقاييس العلمية والبحثية المعروفة وازدانت بها وبالمشاركين فيها مدينة شبام حضرموت وتألقت رونقا وبهاء.

تواصل معنا

مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر، عمارة باشريف، بجانب مسجد الغالبي، حي الشهيد خالد، المكلا، الجمهورية اليمنية

الفترة الصباحية: (٩:٠٠ - ١:٠٠ ظهرا)

الفترة المسائية (٤:٣٠ - ٨:٣٠ مساء)

جميع الحقوق محفوظة لمركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر