مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر بالتنسيق مع جمعية التراث والمركز الثقافي بالديس الشرقية يقيم محاضرة عن: مستوطنة رأس المرزبان (رأس باغشوة) للباحث الشطّي

عام واحد تقريباً
مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر بالتنسيق مع جمعية التراث والمركز الثقافي بالديس الشرقية يقيم محاضرة عن: مستوطنة رأس المرزبان (رأس باغشوة) للباحث الشطّي

أقام مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر بالتنسيق مع جمعية التراث والمركز الثقافي بمديرية الديس الشرقية عصر يوم الاثنين التاسع عشر من سبتمبر 2016م بجمعية الصيادين بالشحر محاضرة بعنوان: (مستوطنة رأس المرزبان – رأس باغشوة)

من عصور ما قبل التاريخ إلى الثلث الأول من القرن العاشر الهجري للباحث الأستاذ: طاهر ناصر الشطّي، استعرض من خلالها الأحداث التاريخية التي عرفتها منطقة رأس باغشوة بالديس الشرقية في ظل الاحتلال الفارسي والغزو البرتغالي لحضرموت.


الدكتور بلخشر مرحباً بالجميع:
وفي مستهل الأمسية الثقافية التي حضرها حشد كبير من المهتمين والمختصين بالتاريخ والتراث الحضرمي رحب الدكتور خالد يسلم بلخشر مدير دائرة الدراسات والبحوث والترجمة بالمركز بالجميع مشيداً بالتنسيق الجيد بين المركز وجمعية التراث والمركز الثقافي بالديس الشرقية، مثنياً على جهود الباحث الشطّي بهذا المجال التاريخي المهم، بعد ذلك سلم إدارة دفة الأمسية للأستاذ صالح سعيد بحرق الذي بدوره قدّم الباحث طاهر ناصر الشطّي.


الباحث الشطّي وحديث التاريخ:
استعرض الباحث طاهر الشطّي في محاضرته المحددات الجغرافية والتاريخية لهذا الموقع الذي يعرف حتى اليوم باسم رأس باغشوة، والأحداث التاريخية التي تعرضت لها حضرموت عامة وهذه المنطقة المهمة على وجه الخصوص وإطلاق مسمى رأس مرزبان عليها خلال فترة زمنية كان الفرس قد تمكنوا من غزو حضرموت ضمن توسعهم الإمبراطوري قبل الإسلام مشيراً إلى أحداث ما قبل التاريخ حتى القرن العاشر الهجري مستشهداً بالعرض التفصيلي بالبروجكتر مبيناً الكثير من الشواهد والآثار التي بقيت حتى اللحظة شاهدة على هذه الحقب التاريخية المهمة في حياة المنطقة وحضرموت مظهراً روح المقاومة التي عرفها أبناء حضرموت عامة والمنطقة خاصة ضد الاحتلال الفارسي والغزو البرتغالي.

وقد شهدت المحاضرة جملة من المداخلات والنقاشات التي أثرت المحاضرة.


على هامش المحاضرة:
وعلى هامش هذه الأمسية الثقافية تم تسليم كتاب: روزنامات الملاح بامعيبد شرح وتحقيق المؤرخ الراحل عبدالرحمن عبدالكريم الملاحي لأسرته وكذلك كتاب: معجم شعراء العامية الحضارمة للأستاذ الباحث عبدالله صالح حداد ضمن اتفاقات المركز والعقود المبرمة مع أسرة الراحل الملاحي والباحث حداد.. وكذا توزيع نسخ من مجلة حضرموت الثقافية لعدد من الأساتذة الذين ساهموا بالكتابة في العدد الأول وغيرهم من المبدعين بمدينتي الشحر والديس الشرقية.
حضر الأمسية وفقرة التوزيع الأخ مصبح البحسني نائب مدير عام مديرية الشحر..

تواصل معنا

مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر، عمارة باشريف، بجانب مسجد الغالبي، حي الشهيد خالد، المكلا، الجمهورية اليمنية

الفترة الصباحية: (٩:٠٠ - ١:٠٠ ظهرا)

الفترة المسائية (٤:٣٠ - ٨:٣٠ مساء)

جميع الحقوق محفوظة لمركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر