مركز حضرموت للدراسات التاريخية يستقبل المهندس عبدالله بقشان

عام واحد تقريباً
مركز حضرموت للدراسات التاريخية يستقبل المهندس عبدالله بقشان

استقبلت إدارة مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر مساء اليوم الخميس ٢٠١٩/٧/٢٥م المهندس عبدالله أحمد بقشان والوفد المرافق له حيث كان في استقبالهم عند بوابة المركز الأستاذ الدكتور عبدالله سعيد الجعيدي المدير العام للمركز والأستاذ الدكتور خالد يسلم بلخشر نائب المدير مدير إدارة العلاقات العامة وعدد من مديري الدوائر بالمركز ورؤساء اللجان العاملة بالموسوعة الحضرمية والموظفين.

وفي بداية اللقاء رحب الدكتور الجعيدي ترحيباً حارًا بالمهندس عبدالله بقشان مبديًا سعادته وسعادة العاملين بالمركز بهذه الزيارة التي تعد زيارة نوعية من شخصية نبيلة قدمت الكثير لحضرموت وما زالت، شارحًا للضيف الكريم ومرافقيه ما مر به المركز في تطوره منذ تأسيسه في عام ٢٠١٥ إلى الآن منوها بالموسوعة الحضرمية المشروع الكبير الذي يزمع المركز إصداره، والذي هو بحاجة إلى دعم الخيرين من أبناء حضرموت في الداخل والخارج بوصفه مشروعًا كبيرًا يحتاج إنجازه إلى جهود وتضحيات كبيرة في مختلف المجالات.

من جانبه عبر المهندس عبدالله أحمد بقشان عن سعادته بهذه الزيارة إلى مركز حضرموت للدراسات التاريخية مشيرًا إلى أن حضرموت غنية بثقافتها وتاريخها وفنها وأدبها ومن المهم أن نسعى جميعا إلى التعريف بهذه المميزات بالنسبة للوطن العربي والعالم أجمع، فرسالة حضرموت للعالم هي رسالة ثقافية بالأساس وكان أخرها الأوركسترا التي تم إقامتها في ماليزيا مؤخرًا والتي لفتت أنظار العالم إلى حضرموت بلدًا وإنسانًا مبديًا إعجابه بنشاط المركز الثقافي واصداراته ومجلة حضرموت الثقافية التي أفاد أنه يتابع أعدادها باستمرار مؤكدا أن من المهم أن يتم توعية الأجيال الجديدة بالثقافة الحضرمية الأصيلة، فالمرحلة القادمة هي مرحلة الأدب والثقافة والفن.

وفي ختام اللقاء شكر الجميع المهندس عبدالله بقشان على هذه الزيارة مودعينه ومرافقيه بحفاوة بالغة متمنين له التوفيق والسلامة في زيارته إلى حضرموت.

تواصل معنا

مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر، عمارة باشريف، بجانب مسجد الغالبي، حي الشهيد خالد، المكلا، الجمهورية اليمنية

الفترة الصباحية: (٩:٠٠ - ١:٠٠ ظهرا)

الفترة المسائية (٤:٣٠ - ٨:٣٠ مساء)

جميع الحقوق محفوظة لمركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر